"أنقذوا أطفال غزة".. متظاهرون يقطعون استجواب بلينكن وأوستن بالكونغرس

قاطع متظاهرون، اليوم الثلاثاء، جلسة استجواب لوزيري الخارجية والدفاع الأميركيين في الكونغرس خصصت لزيادة الدعم الموجه لإسرائيل وأوكرانيا، وهتفوا مطالبين بـ"إنقاذ أطفال غزة" و"وقف إطلاق النار الآن" في غزة.

ووقف عدة أشخاص في صمت رافعين أكفهم الملطخة بالطلاء الأحمر، رمزا إلى إراقة الدماء في غزة، وكانوا يجلسون خلف كل من وزير الخارجية أنتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد أوستن، أثناء حضورهما جلسة للجنة نيابية متخصصة.

ثم بدأ بعضهم يقف من حين لآخر ليهتف "أوقفوا إطلاق النار الآن". وصرخت إحدى المحتجات "أنقذوا أطفال غزة"، "عار عليكم جميعا"، فيما اختار متظاهر آخر ارتداء سترة كتب عليها "أوقفوا تمويل الإبادة الجماعية".

واضطر بلينكن للتوقف عدة مرات عن الحديث ريثما قامت الشرطة بإخراج المحتجين من القاعة.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن قد طلب قبل 10 أيام من الكونغرس الموافقة على تخصيص أكثر من 105 مليارات دولار إضافية، بينها 14.3 مليارات توجه لدعم إسرائيل.

وطلب اثنان من كبار مستشاري بايدن من المشرعين خلال جلسة اليوم تقديم مليارات الدولارات الإضافية لتل أبيب.

واستنادا إلى أن دعم شركاء الولايات المتحدة أمر حيوي للأمن القومي، طلب بايدن 14.3 مليار دولار لإسرائيل، و9 مليارات دولار للإغاثة الإنسانية في إسرائيل وغزة و13.6 مليار دولار لأمن الحدود الأميركية و4 مليارات دولار مساعدات عسكرية وتمويلا حكوميا لمواجهة جهود الصين في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

كما طلب 61.4 مليار دولار لأوكرانيا، سيُنفق نصفها تقريبا داخل الولايات المتحدة لتجديد مخزونات الأسلحة التي استنزفها الدعم السابق لكييف.

 

المصدر قناة الحزيرة